05/10/2015

Conférence de presse sur le draft du projet du Service National Sanitaire et les priorités du département de la Santé. :

Monsieur le Ministre de la Santé, le Professeur El Houssaine LOUARDI, a présidé une conférence de presse, aujourd'hui, le lundi 05 octobre 2015, à 10 heures, au siège du Ministère de la Santé.

A l'ordre du jour:

-> Le projet du Service National Sanitaire
-> les priorités du Ministère de la Santé
La Suite en Arabe

عقد وزير الصحة البروفيسور الحسين الوردي، اليوم الإثنين 05 أكتوبر 2015 بمقر وزارة الصحة بالرباط، ندوة صحفية أجاب من خلالها عن تساؤلات الصحفيين حول مشروع مسودة الخدمة الصحية الوطنية، وأولويات قطاع الصحة.

خلال هذا اللقاء، ناقش السيد الوزير مجموعة من النقط، من ضمنها تخفيض أثمنة 1000 نوع من المستلزمات الطبية، خصوصا وأن أثمنتها تعتبر مرتفعة جدا وترهق كاهل المرضى. وفي إطار تشجيع السياسة الدوائية والنهوض بالمختبرات الوطنية تحدث البروفيسور الحسين الوردي، عن صنع مختبر مغربي لدواء علاج "التهاب الكبد الفيروسي" من نوع (س)، والذي سيوفر لأزيد من 625 ألف مريض مغربي الدواء بثمن منخفض، مع إمكانية استفادتهم من تغطية كاملة بنسبة 100 في المائة.

وبخصوص مستجدات مرض «الجمرة الخبيثة» والذي ظهر مؤخرا بإقليم ميدلت، صرح السيد الوزير بأن الوضعية الوبائية الحالية في المغرب لا تدعو إلى القلق، حيث إن المصالح المختصة التابعة لوزارة الصحة، اتخذت جميع الاحتياطات وهي تقوم بتكثيف التحري والمراقبة الوبائية والرصد والتكفل بعلاج الحالات الجديدة. وأضاف السيد الوزير أن هذه الإصابات جاءت نتيجة الاتصال المباشر بين المصابين وأبقار مصابة بهذا الفيروس كما أشار إلى أن منظمة الصحة العالمية قامت بإحصاء 2500 حالة إصابة بالمرض في العالم.

من جهة ثانية، تحدث السيد الوزير عن تفعيل قانون التغطية الصحية للطلبة ابتداء من الموسم الجامعي الحالي 2015-2016. ويندرج هذا القانون في إطار تنفيذ البرنامج الحكومي 2012-2016، كما صرح البروفيسور الوردي أنه يرتقب قريبا أن تشمل التغطية الصحية أصحاب المهن الحرة والمستقلين من خلال إقرار نظام خاص بالتغطية الصحية للمستقلين وذلك في أفق تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

في سياق آخر، صرح السيد الوزير، أن وزارة الصحة، من خلال استراتيجيتها لتقريب الخدمات الصحية لساكنة المناطق النائية، خصصت مبلغ مليار درهم من أجل تعزيز وتطوير التجهيزات الطبية بالمؤسسات الصحية العمومية التابعة لها.

أما بخصوص مشروع قانون الخدمة الصحية الوطنية، صرح السيد وزير الصحة أنه تم استقبال 22 طبيبا وطالبا يمثلون الطلبة الأطباء، في مقر الوزارة، حيث أكد لهم أثناء الاجتماع، على أن مسودة قانون الخدمة الوطنية ليست نهائية، وأنها لن تحال على أي جهة رسمية قبل أن يكون حولها الإجماع وأنها قابلة للنقاش والتعديل، وأن الباب مفتوح لاستقبال اقتراحات الطلبة. بالمقابل صرح السيد الوزير أنه لم يتوصل لحدود الساعة بأي رد بخصوص اقتراح الطلبة.


=> Communiqué sur les postes budgétaires alloués par le Ministère de la Santé pour le recrutement des médecins

=> Draft du projet du Système National Sanitaire

=> Compte rendu de la réunion entre le Ministère de la Santé et les représentants des étudiants en médecine + Liste de présence



  

Portrait

Ministre de la Santé

Pr. Khalid AIT TALEB


Annonces

Communiqués