24/02/2020

المغرب يتيح إمكانية الاستفادة من تجربته في التصدي لفيروس كورونا على الصعيد الإفريقي :

شارك وزير الصحة، البروفسور خالد آيت طالب، إلى جانب السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، السيد محمد عروشي، ومدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، الدكتور محمد اليوبي،  يوم السبت 22 فبراير 2020 بالعاصمة الإثيوبيّة أديس أبابا، في الاجتماع الوزاري الطارئ للاتحاد الإفريقي بشأن وباء فيروس كورونا المستجد.

وخلال هذا اللقاء، أكد السيد وزير الصحة، أن هذه الحالة العالمية الطارئة للصحة العامة تقتضي تضافر جهود بلدان القارة الإفريقية مع زيادة كفاءة التدابير المتخذة، مشيرا إلى الآلية التي أرساها المغرب من خلال رفع مستوى اليقظة للمركز الوطني لعمليات الطوارئ في مجال الصحة العامة التابع لوزارة الصحة، من المستوى الأخضر إلى المستوى البرتقالي، وتفعيل القسم المركزي لتنسيق تدابير قطاع الصحة مع تدابير وزارة الداخلية والدرك الملكي والصحة العسكرية وقطاعات أخرى معنية.

وأشار السيد الوزير إلى أن المغرب ظل وفيا لالتزاماته بمقتضى النظم الصحية الدولية ولم يفرض أية قيود على السفر أو على حركة البضائع مع البلدان المتضررة، مذكرا بالمراقبة الصحية عند نقاط الدخول (المطارات والموانئ ونقاط الدخول البرية) وتفعيل الرقم الاقتصادي ذي الصلة لوزارة الصحة للتواصل مع المواطنين.

وأكد السيد وزير الصحة أنه بالنظر إلى أن الأزمات الصحية ذات النطاق الدولي باتت متكررة، فإن لدى المغرب مخططا وطنيا للأمن الصحي، ومركزا وطنيا و12 مركزا جهويا لعمليات الطوارئ في مجال الصحة العامة، وفرقا وطنية وجهوية وإقليمية للتدخل السريع والاستجابة الفورية.​



  

السيرة الذاتية​

وزير الصحة 

البروفيسور خالد آيت طالب


​ ​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

اعلانات

أخبار