18/07/2017

مستعجلات المستشفى الجهوي مولاي يوسف بالدار البيضاء في حلة جديدة وبتجهيزات بيوطبية حديثة :

في إطار تطوير وتجويد الخدمات العلاجية لفائدة المواطنات والمواطنين، أشرف السيد وزير الصحة، البروفيسور الحسين الوردي، على تدشين مصلحة المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي يوسف بالدار البيضاء، مساء يومه الثلاثاء 18 يوليوز 2017، وذلك بعد أن تم ترميمها وتأهيلها وكذلك تجهيزها بالمعدات البيوطبية الأساسية والعالية الجودة، بتكلفة مالية إجمالية قدرها مليونان ومائة ألف درهم (2.100.000 دهـ)، وقد ساهم في هذه العملية إلى جانب وزارة الصحة، كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبعض المحسنين.

وتتكون مصلحة المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي يوسف من ثلاث قاعات مخصصة للفحص الطبي، وقاعة مخصصة للمراقبة الطبية Salle D’observation، وقاعة أخرى لعلاج الصدمات Salle de déchocage ، وقاعتين للعلاجات التمريضية، ووحدة للتكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف، وصيدلية بالإضافة إلى مرافق أخرى .

ويسهر على سير الخدمات الصحية والعلاجية بهذه المصلحة 8 أطباء و9 ممرضين وعدد من التقنيين والإداريين.

وقد حضر مراسيم تدشين مصلحة المستعجلات بالمركز الاستشفائي مولاي يوسف بالدار البيضاء، إلى جانب السيد وزير الصحة، كل من السيد والي جهة الدار البيضاء سطات، والسيد عمدة الدار البيضاء، والسيد عامل عمالة أنفا، والسيد رئيس مجلس العمالة، والسادة المنتخبين، نوابا ومستشارين، إلى جانب رؤساء وأعضاء الجماعات الحضرية لمدينة الدار البيضاء، وممثلي بعض الفعاليات الحقوقية والمدنية وممثلي وسائل الإعلام المحلية والوطنية.  

وبمناسبة تدشين مصلحة المستعجلات بالمركز الاستشفائي مولاي يوسف بالدار البيضاء، أكد السيد وزير الصحة أن ترميم وتأهيل وتجهيز هذه المصلحة من شأنه أن يعزز الشبكة المندمجة للمستعجلات الطبية، كما أنه تجسيد عملي للسياسة الصحية التي تنهجها وزارة الصحة الهادفة إلى تقوية العرض الصحي وتطوير مستوى الخدمات حتى تكون البنيات الصحية والتجهيزات البيوطبية والموارد البشرية في مستوى انتظارات وتطلعات المرضى ومرتفقيهم.

     كما قام السيد وزير الصحة بزيارة لمصلحة الانعاش الطبي التي خضعت مؤخرا للترميم بغلاف مالي قدره 2.500.000 درهما بمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعدد من المحسنين.

وقد تم تجهيزها بمعدات بيوطبية حديثة وعالية الجودة خاصة بالإنعاش الطبي، وتصل طاقتها الاستيعابية إلى 6 غرف منفردة ومجهزة.

وتأتي هذه الإصلاحات لتجويد الخدمات الصحية المقدمة للساكنة والرفع من مستوى التدخلات الطبية الاستعجالية، تنفيذا للمخطط الوطني الخاص بالتكفل بالمستعجلات الطبية بالمغرب.

 

 

 



  

السيرة الذاتية

وزير الصحة بالنيابة

عبد القادر اعمارة


​ ​​​​​​​​​​​​​​​

اعلانات

أخبار